إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب

 

لمى فياض

لبنان، آذار 2017

يمنع نشر المقال الحاضر من دون التقيّد بشرط: ذكر اسم المؤلف ووضع رابط الـمدونة الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل الى مكان المصدر، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب
إمتلك دهاء الثعلب وذكاء الذئب

يتناول هذا المقال فن الدهاء وحيل الذكاء فيعرض دور الدهاء في الميثولوجيا الاغريقية والميثولوجيا الاسكندينافية النوردية وفي أساطير ما بين النهرين، ويتطرق إلى فن الحيلة والدهاء عند العرب من خلال كتبهم ومؤلفاتهم مثل “سراج الملوك في سلوك الملوك” و”تسهيل النظر وتعجيل الظفر في أخلاق الملك وسياسة الملك” و”السياسة والحيلة عند العرب”، كذلك ما وَرَدَ عنه في كتاب كليلة ودُمنة، مروراً بمكيافيللي “الأمير”، والدهاء والحيل في التراث الصيني والياباني عبر كتاب “فن الحرب – سن تزو” وكتاب الاستراتيجيات الست وثلاثون” و”كتاب الحلقات الخمس”، وصولاً إلى كتابَي روبرت غرين ” ثمانية وأربعون قانوناً للقوة” (the 48 laws of power) و”ثلاثة وثلاثون استراتيجية للحرب” (the 33 strategies of war).

الدهاء وفن الحيلة

الدهاء شكل من الذكاء والفكر، وأسلوب معرفة، وهو عبارة عن مجموعة مركبة، ولكنها مترابطة أشد الترابط، من التوجهات العقلية، والسلوك الفكري، تجمع الحس والفطنة والتنبؤ والملاينة والمخادعة والمكر والنباهة والبديهة والمهارات المختلفة والحنكة. وهو ينصبّ على وقائع خاطفة مائعة محيرة ومختلطة، لا تخضع للقياس الدقيق، ولا للحساب المحدد ولا للتدبير المنطقي الصارم. وقد يقع أيضاً هذا الاسم على من كثرت حيلته وقويت فطنته، وكان وصوله إلى أغراضه بألطف الوجوه التي يمكنه التوصل بها إليه فتراه أبداً كأنه أبله متباله وهو يحصي دقائق الأمور، ويدبر لطيفات الحيل؛ فلا ينطق حتى يرى جواباً مسكتاً أو خطاباً معجزاً، ولا يفعل حتى يرى فرصة حاضرة، ومضرة غائبة. فعدوه مغترٌ بعداوته، ومقدر عليه الغفلة والبله بغوايته؛ وهو مثل النار الكامنة في الرماد، والصوارم المكنونة في الأغماد.

مجموعة الكلمات، الخديعة، الاحتيال، المماحلة، المناورة، الإيهام، الرجرجة، المخاتلة، الإغراء، التي تحدد بما تتضمنه من سمات نوعية هذا النمط من الذكاء الدهائي الذي يتميز بالمعاجلة والمرونة، والإلتواء والمخادعة مما يمكنه من مواجهة ما لم يكن في الحسبان، والتصدي لأكثر الظروف تغيراً والفوز في المعارك غير المتكافئة على أعداء تسلحوا بأسلحة أفضل لخوض مباراة القوة.

 الدهاء في الميثولوجيا

لقراءة كامل المقال pdf : التحميل من هنا: power fox wolf A