مكتبة المكيافيللي – ماذا يقرأ المكيافيللي

بقلم: لمى إ. فياض
5 تشرين الثاني 2020، صيدا، لبنان

عزيزي المكيافيللي، في عالمنا الحديث، لا يمكننا الانسحاب من لعبة القوة ولا الخروج من لعبة تحسين الذات. فأنت تريد البدء في القراءة في الحال وقدر الإمكان، لإعادة خلق ذاتك المكيافيلية. إن فعل القراءة وحده لا يمكن أن يغير الشخص أبدًا إذا لم يكن عقله مستعدًا للتغيير. لكنها بداية جيدة. وبنفس الوقت، لا يمكنك اكتساب المهارات المكيافيلية عن طريق القراءة، بل تحتاج إلى وضع نفسك في مواقف الحياة الواقعية مرارًا وتكرارًا. لا ترتكب أبدًا خطأ أن تصبح دودة كتب تعرف كل شيء ولكنها لا تطبّق شيئًا.

يتضمن المقال الطريقة المكيافيلية في القراءة ولائحة للكتب التي على المكيافيللي قراءتها، وهذه اللائحة الأولى، وهي قابلة للتعديل والإضافة، (مع روابط التحميل الخاصة بالكتب والملخصات)، وهي على سبيل المثال لا على سبيل الحصر

تحميل ملف مقال مكتبة المكيافيللي – ماذا يقرأ المكيافيللي بالنقر على الرابط أو كلمة Download